أسعار الحديد تحافظ على ارتفاعها بالأسواق.. كم يباع الطن؟
ABRAJ: 2.08(0.00%)   AHC: 0.80(%)   AIB: 1.25(%)   AIG: 0.20(%)   AMLAK: 5.00(%)   APC: 7.25(%)   APIC: 2.39(%)   AQARIYA: 0.88(%)   ARAB: 0.82(%)   ARKAAN: 1.44(0.69%)   AZIZA: 3.08(%)   BJP: 2.80(%)   BOP: 1.57(%)   BPC: 3.95(%)   GMC: 0.80(%)   GUI: 2.08(%)   ISBK: 1.30(0.00%)   ISH: 1.14( %)   JCC: 1.87(1.58%)   JPH: 3.66(0.00%)   JREI: 0.28(%)   LADAEN: 2.04( %)   MIC: 2.85(%)   NAPCO: 0.99( %)   NCI: 1.71( %)   NIC: 3.10( %)   NSC: 3.39( %)   OOREDOO: 0.78(1.27%)   PADICO: 1.05(0.00%)   PALAQAR: 0.42(%)   PALTEL: 4.43(0.00%)   PEC: 2.84(7.49%)   PIBC: 1.08( %)   PICO: 3.39( %)   PID: 1.91( %)   PIIC: 1.86(2.11%)   PRICO: 0.30( %)   PSE: 3.00(%)   QUDS: 1.14(3.39%)   RSR: 4.18(0.00%)   SAFABANK: 0.84(4.55%)   SANAD: 2.20( %)   TIC: 3.00( %)   TNB: 1.45(0.68%)   TPIC: 2.00( %)   TRUST: 3.15( %)   UCI: 0.45( %)   VOIC: 7.50( %)   WASSEL: 0.96(4.35%)  
11:08 صباحاً 19 أيلول 2023

أسعار الحديد تحافظ على ارتفاعها بالأسواق.. كم يباع الطن؟

الاقتصادي: ما زالت أسعار الحديد مرتفعة في السوق المحلي منذ شباط/ فبراير الماضي، حيث يباع الطن في الأسواق حاليًا ما بين 3300 إلى 3350 شيكلًا، وفقًا لعلاء حسونة، رئيس دائرة المحاسبة في شركة حسونة للحديد ومواد البناء.

وأضاف في حديث مع "الاقتصادي" أن أسعار الحديد انخفضت منذ نحو شهر من 50 إلى 100 شيكل، لتعاود الصعود مع ارتفاع الدولار.

وتعد أسعار الحديد مرتفعة عمومًا وإن كانت محافظة على هذا السعر منذ أشهر، وذلك مقارنةً مع متوسط سعر من 2500 إلى 2700 في السنوات الـسبع الماضية، بحسب حسونة.

وبالنسبة للطلب على الحديد، أوضح أنه لا يوجد مشاريع ضخمة ملحوظة في الفترة الأخيرة، لافتًا إلى وجود استقرار على طلب الحديد في أشهر الصيف للعام الجاري، مقارنةً بذات الفترة من السنة الماضية.

وشهدت أسعار الحديد ارتفاعًا في السوق المحلي بعد نهاية الأسبوع الأول من شباط/ فبراير الماضي بنحو 250 شيكلًا، حيث كان متوسط سعر الطن منذ بداية العام الجاري ما بين 3300 إلى 3350 شيكلًا للطن، وصولًا إلى نحو 3500 شيكل بعد نهاية الأسبوع الأول من فبراير.

وكان سعر طن الحديد قد ارتفع مطلع آذار من العام الماضي إلى 4000 شيكل بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، قبل أن يعاود الهبوط تدريجيًا.

وكان قد أظهر تقرير رسمي صدر مؤخرًا حول سوق العقارات في فلسطين في الربع الثاني من العام الجاري، ارتفاعًا في أسعار الشقق وانخفاضًا على متوسط البناء للمنازل المعروضة للبيع.

وعزا خالد الفارس أمين سر اتحاد المطورين العقاريين في فلسطين -في حديث سابق مع الاقتصادي- نتائج التقرير إلى جملة من الأسباب، من بينها انخفاض أسعار العملات العالمية، وتأثر الأسواق العقارية بشدة بتداعيات الجائحة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، ما أثر على استقرار أسعار الحديد عالميًا وانعكاس ذلك على أسعارها محليا.

 

 

 

 

Loading...