الحديقة التكنولوجية تنظم يوما مفتوحا لمساعدة 12 شركة ناشئة
ABRAJ: 2.08(%)   AHC: 0.84(%)   AIB: 1.39(0.71%)   AIG: 0.18(%)   AMLAK: 5.00(%)   APC: 7.25(%)   APIC: 2.45(%)   AQARIYA: 0.86(%)   ARAB: 0.95(%)   ARKAAN: 1.46(0.69%)   AZIZA: 3.00(%)   BJP: 2.80(%)   BOP: 1.60(%)   BPC: 4.09(%)   GMC: 0.80(%)   GUI: 2.20(%)   ISBK: 1.46(%)   ISH: 1.00( %)   JCC: 2.10(2.78%)   JPH: 3.82( %)   JREI: 0.28(%)   LADAEN: 2.36( %)   MIC: 3.14(%)   NAPCO: 1.04( %)   NCI: 1.92( %)   NIC: 3.10( %)   NSC: 3.23( %)   OOREDOO: 0.81( %)   PADICO: 1.06( %)   PALAQAR: 0.42(%)   PALTEL: 4.50(0.22%)   PEC: 2.84(7.49%)   PIBC: 1.07(6.14%)   PICO: 3.39( %)   PID: 1.90( %)   PIIC: 1.99( %)   PRICO: 0.31( %)   PSE: 3.00(%)   QUDS: 1.26( %)   RSR: 3.60( %)   SAFABANK: 0.59(1.72%)   SANAD: 2.20( %)   TIC: 3.15( %)   TNB: 1.46(0.00%)   TPIC: 1.95( %)   TRUST: 3.15( %)   UCI: 0.46( %)   VOIC: 7.98(0.00%)   WASSEL: 0.96(4.35%)  
4:27 مساءً 20 تموز 2022

الحديقة التكنولوجية تنظم يوما مفتوحا لمساعدة 12 شركة ناشئة

الاقتصادي: نظمت الحديقة الفلسطينية التكنولوجية في بيرزيت شمال رام الله، اليوم التقني المفتوح الخاص ببرنامج مسرع الأعمال (4.0 Factory)، بمشاركة 120 رياديا مهتما بتطوير أفكار متصلة بالثورة الصناعية الرابعة، لتحويلها إلى شركات ناشئة، بينهم طلبة من مختلف الجامعات الفلسطينية.

ومن خلال البرنامج الذي ينفذ بالشراكة مع صندوق الاستثمار الفلسطيني، سيتم اختيار 12 شركة ناشئة، وتقديم خدمات التشبيك لها مع الشركاء المحتملين، وعرض الأفكار على المستثمرين.

وينفذ البرنامج على مدار ستة أشهر، يتخللها ورش عمل وندوات عبر الإنترنت، وخدمات التوجيه والتدريب، وصولا إلى معمل التصنيع، ومساحة المكتب، والتمويل.

وتعرف مسرعات الأعمال أو "مسرعات الشركات الناشئة"، بأنها كيانات اقتصادية أو مؤسسات تهدف إلى مساعدة الشركات الناشئة في الانطلاق والنمو عبر تقديم المساعدة والمشورة في مختلف المجالات، مثل التسويق والإدارة المالية والخبرة الفنية والقانونية، أو تعزيز العلاقات مع المستثمرين، أو تقديم الدعم المالي مباشرة.

وتقوم رؤية البرنامج -الأول من نوعه في فلسطين- على تجنيد الصناعات القائمة على المعرفة، والمساعدة في خلق نظام بيئي مبتكر، بهدف تعزيز التفاعل بين الصناعة وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عبر دمج القطاعين باستخدام الصناعة.

ويهدف مسرع الأعمال "فاكتوري 4.0"، إلى مساعدة الشركات الناشئة في تطوير الحلول ونماذج الأعمال التي يمكنها إدخال الرقمنة إلى القطاعات الصناعية، لتسريع الشركات الناشئة لمواجهة التحديات الصناعية، ورفع مستوى الوعي حول استخدام تقنيات الصناعة 4.0 لتعزيز الابتكار وعقلية ريادة الأعمال، ومهارات وقدرات رواد الأعمال الفلسطينيين في مجال التكنولوجيا.

يستهدف "فاكتوري" بالأساس، رواد الأعمال الذين لديهم أفكار أو منتجات أو خدمات تجارية تتبنى تقنية الصناعة 4.0، في قطاعات: المدن الذكية، والزراعة، والهندسة وتكنولوجيا المعلومات، والطب، والبناء، والتصنيع.

وتخلل اليوم المفتوح أربع جلسات ركزت على الثورة الصناعية الرابعة، ما بين تطبيق فعلي ومعرفة علمية. في الجلسة الأولى تحدث خبير تطوير المنتج في شركة أزر للتكنولوجيا محمود برهم، عن تطوير المنتج من الفكرة إلى التصنيع. وفي الجلسة الثانية قدم المهندس المصري في الثورة الصناعية الرابعة محمد عبد الجواد، مقدمة في الثورة الصناعية الرابعة وعملياتها.

وفي الجلسة الثالثة، قدم مطور محتوى للتجارب السمعية والبصرية التفاعلية د. رمزي حسان، عرضا عن تقنيات الواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR) والثورة الصناعية الافتراضية. وفي نهاية اليوم، قدم الخبير في الثورة الصناعية الرابعة عثمان الشيخ، جلسة عن تحدي الاتصال في تنفيذ تقنيات الصناعة 4.0 وكيفية التعامل معها.

ويذكر أن تقديم الطلبات للاستفادة من برنامج "فاكتوري"، مفتوح حتى تاريخ 15 آب/ أغسطس 2022.  

 

Loading...