"فن جميل" والمجلس الثقافي البريطاني يعلنان أسماء الفائزين في النسخة الأولى لبرنامج "أنهار: منصة الثقافة والمناخ"
ABRAJ: 2.08(0.00%)   AHC: 0.80(%)   AIB: 1.25(%)   AIG: 0.20(%)   AMLAK: 5.00(%)   APC: 7.25(%)   APIC: 2.39(%)   AQARIYA: 0.88(%)   ARAB: 0.82(%)   ARKAAN: 1.44(0.69%)   AZIZA: 3.08(%)   BJP: 2.80(%)   BOP: 1.57(%)   BPC: 3.95(%)   GMC: 0.80(%)   GUI: 2.08(%)   ISBK: 1.30(0.00%)   ISH: 1.14( %)   JCC: 1.87(1.58%)   JPH: 3.66(0.00%)   JREI: 0.28(%)   LADAEN: 2.04( %)   MIC: 2.85(%)   NAPCO: 0.99( %)   NCI: 1.71( %)   NIC: 3.10( %)   NSC: 3.39( %)   OOREDOO: 0.78(1.27%)   PADICO: 1.05(0.00%)   PALAQAR: 0.42(%)   PALTEL: 4.43(0.00%)   PEC: 2.84(7.49%)   PIBC: 1.08( %)   PICO: 3.39( %)   PID: 1.91( %)   PIIC: 1.86(2.11%)   PRICO: 0.30( %)   PSE: 3.00(%)   QUDS: 1.14(3.39%)   RSR: 4.18(0.00%)   SAFABANK: 0.84(4.55%)   SANAD: 2.20( %)   TIC: 3.00( %)   TNB: 1.45(0.68%)   TPIC: 2.00( %)   TRUST: 3.15( %)   UCI: 0.45( %)   VOIC: 7.50( %)   WASSEL: 0.96(4.35%)  
3:06 مساءً 10 تموز 2024

"فن جميل" والمجلس الثقافي البريطاني يعلنان أسماء الفائزين في النسخة الأولى لبرنامج "أنهار: منصة الثقافة والمناخ"

البرنامج هو الأول من نوعه في العالم العربي لتمويل وتعزيز دور الفنون في معالجة أزمة المناخ

الاقتصادي- أعلنت مؤسسة فن جميل والمجلس الثقافي البريطاني، اليوم، أسماء الفائزين بـ برنامج أنهار: منصة الثقافة والمناخ، الذي تم إطلاقه عبر دعوة مفتوحة في أكتوبر 2023، ويتضمن البرنامج منح من ثلاثة مستويات تهدف لدعم الفنانين والمجموعات والمنظمات الثقافية الموجودة في العالم العربي. واستقطبت الدعوة المفتوحة مقترحات من 25 دولة، حيث تم تقديم منح إلى 19 مستفيدا من 13 دولة.

وتتنوع المشاريع الفائزة لتشمل فنانين يعملون مع أعشاش العصافير في العراق، ونباتات الكمثرى في لبنان، إلى مبادرات رئيسية لإزالة الكربون، مثل الحدائق المجتمعية في فلسطين والمغرب و الإضاءة بالطاقة الشمسية في سوريا.

وتم تصنيف المنح، التي تبلغ قيمتها 311,540 جنيه إسترليني (394,528 دولار أمريكي)، إلى ثلاثة مستويات: المستوى الأول: يشمل سبعة فنانين أو ممارسين إبداعيين أو مشاريع جماعية أو تعاونية في فلسطين ولبنان وسوريا وتونس والعراق والكويت، من خلال مشاريع متعلقة بالمناخ تسهم في رفع مستوى الوعي المجتمعي. كما تغطي المشاريع التي تم اختيارها مجموعة واسعة من القضايا تشمل التصميم المعماري، والتدهور البيئي، والتلوّث الصناعي، وتغيّر المناخ، وحطام السفن ومستقبل الغذاء. 

أما المستوى الثاني فيشمل سبع منظمات تشارك في الجهود المبذولة للحد من انبعاثات الكربون والنفايات من خلال استراتيجيات إزالة الكربون والاستثمارات في البنية التحتية للطاقة المتجددة في جميع أنحاء شمال أفريقيا والشرق الأوسط. 

فيما يشمل المستوى الثالث تقديم الدعم لخمس مشروعات تقوم على التعاون بين فنانين أو منظمات ثقافية من المملكة المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تهدف إلى تطوير استجابات فنية واسعة النطاق لأزمة المناخ العالمية. تضمنت المشروعات التي تم اختيارها مقترحات برامج عامة شاملة، وتكليفات، ومنشورات، وعروض أفلام، وورش عمل.

وتم تقييم المشاريع المقترحة بواسطة لجان تحكيم تضم ممارسين دوليين ذوي خبرة، ومتخصصين في قضايا المناخ، والمهتمين بشكل خاص بالطرق المبتكرة والإبداعية التي يتعامل بها قطاع الثقافة مع موضوعات الاستدامة، والإمكانات التي تتمتع بها هذه المشاريع لإشراك الجمهور، وتحويل المدن والبيئات، والحفاظ على التقاليد وتعزيزها، وتقديم أفكار جديدة وحلول أصلية.

ويأتي إطلاق برنامج "أنهار" بعد حوار مكثف تم بين شبكة من ممارسي الفنون والبيئة الإقليميين، قبيل استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين للأطراف المعنية بتغير المناخ (COP28). ويوفر البرنامج الدعم للأعمال الجديدة والمشاريع المجتمعية للممارسين الأفراد، فضلاً عن المؤسسات الثقافية الشعبية التي تقوم بتنفيذ حلول عملية للحد من انبعاثات الكربون والنفايات.

لذلك فإن برنامج أنهار يجسّد التزام "فن جميل" والمجلس الثقافي البريطاني المشترك بتعزيز الاستدامة ورفع مستوى الوعي البيئي من خلال دعم الأنشطة الثقافية المتنوّعة التي تخاطب مصلحة المجتمع.

وبهذه المناسبة، قالت أماني أبو زيد، مديرة الفنون الإقليمية  في المجلس الثقافي البريطاني، "تجسد أنهار: منصة الثقافة والمناخ إيمان المجلس الثقافي البريطاني والتزامه بتعزيز دور الفنون في مواجهة التحديات العالمية وفي مقدمتها قضية تغير المناخ، فهي جهد تعاوني مع فن جميل، مما يدل على التزامنا بالتعامل مع أصحاب المصلحة الإقليميين الرئيسيين.

ونهدف من وراء هذا البرنامج إلى تسليط الضوء على أزمة المناخ ودعم المنظمات الفنية والمجموعات والفنانين الأفراد للتعامل مع المجتمعات ومع نظرائهم ذوي التفكير المماثل ومنظمات المجتمع المدني في المنطقة والمملكة المتحدة لمعالجة هذه القضية والتعبير عن الأصوات المختلفة والسياقات المحلية. كما تهدف برامجنا إلى تشجيع ودعم الروابط والتعاون طويل الأمد والمفيد للطرفين بين الفنانين والمنظمات الفنية في المنطقة وكذلك بين المنطقة والمملكة المتحدة. ومن هنا أتقدم بالتهنئة للفائزين ونتطلع إلى نتائج المشاريع وإثراء التجارب والتعبير الفني والتواصل المجتمعي والمزيد من التعاون".

من جانبها، قالت أنطونيا كارفر، المديرة التنفيذية لمؤسسة فن جميل، "من خلال التعاون مع المجلس الثقافي البريطاني وشبكة من الزملاء المهتمين بالبيئة، طرحنا على أنفسنا تساؤلا رئيسيا، ما هو دور الفنون في معالجة أزمة المناخ؟ وماذا يمكننا أن نفعل، تحديداً من منطقتنا وفيها؟ لذلك وجدنا أن البرنامج يقوم بتوظيف قوة الخيال الإبداعي والالتزام والبراعة في العالم العربي لدعم المشاريع التي تتفاوت بين الأعمال الفنية المبتكرة والمبادرات التعليمية والفعاليات الجماهيرية من خلال حلول عملية لإزالة الكربون على المدى الطويل. ومن هنا نتقدم بالتهنئة للفائزين بالجوائز ونتطلع إلى رعاية ومتابعة تطوير هذه المشاريع المذهلة على مدار العام المقبل وما بعده".

Loading...